منتدى سواعد الإخاء

تمكين الفقه المالكي من تبوء مكانته الأساسية في الدراسات الحديثة، النشاطات والدورات والمسابقات، إحياء وبعث رسالة المسجد


    من روائع فتاوى الشيخ أحمد حماني : دعاء الأئمة عقب الصلوات

    شاطر

    الهامل الهامل
    عضو جديد
    عضو جديد

    عدد المساهمات : 26
    نقاط : 65
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 16/05/2011

    من روائع فتاوى الشيخ أحمد حماني : دعاء الأئمة عقب الصلوات

    مُساهمة من طرف الهامل الهامل في الإثنين مايو 16, 2011 12:33 pm

    من روائع فتاوى الشيخ أحمد حماني : دعاء الأئمة عقب الصلوات
    من روائع فتاوى الشيخ أحمد حماني : دعاء الأئمة عقب الصلوات
    السؤال : جرت العادة في كثير من أنحاءالوطن أن الإمام بعد تسليمه يبقى في المحراب يدعو عقبالصلوات المكتوبة جهراللحاضرين ، ويرفعون أصواتهم بالتسبيح والتحميد والدعاء . فهل مثل هذا الفعل من السنة الواردة عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – أم هو بدعة محدثة ؟ أفيدونا بارك الله فيكم .
    جماعة من المصلين – قسنطينة -.
    الجواب : الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ، الثابت من الأحاديث الصحيحة والهدي النبوي أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – كان إذا سلم استغفر ثلاثا ، وقال : اللهم أنت السلام ومنكالسلام تباركت وتعاليت يا ذا الجلال والإكرام ، ولم يمكث مستقبل القبلة إلا مقدارما يقول ذلك ، ثم يسرع الانتقال إلى المأمومين ، وكان يلتفت من يمينه أو عن يساره .
    وقد ندب أمته – كما صح في الأحاديث التي رواها أصحاب الصحاح والسنن – أنيقولوا دبر كل صلاة : سبحان الله ثلاثا وثلاثين، والحمد لله كذلك ، والله أكبر كذلك، وتمام المائة : لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كلشيء قدير، وأنه كان يقول بعد ذلك : اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت ولاينفع ذا الجد منك الجد .
    وقد ثبت غير ذلك من التسبيح والتهليل والتحميد والدعاءوقراءة آية الكرسي ، فانظر ذلك في كتب الحديث وفي كتب السيرة الصحيحة مثل زادالمعاد لابن القيم – رحمه الله -.
    انتصابالأئمة للدعاء جهرا بدعة :
    أما انتصاب أئمة المساجد والجماعات للدعاء عقبالصلوات المكتوبة جهراللحاضرين؛ فإنه بدعة مستحدثة ليست من السنة الصحيحة ، وقد منع عن ذلك أمير المؤمنينعمر بن الخطاب ، وكرهه مالك بن أنس . قال الإمام شهاب الدين القرافي المالكي فيكتابه "الفروق" – في الفرق الرابع والسبعين بعد المائتين – ما نصه : « يروى أن بعضالأئمة استأذن عمر بنالخطاب – رضي الله عنه – في أن يدعو لقومه بعدالصلوات بدعوات ، فقال : لا، إني أخشى أن تشمخ حتى تصل إلى الثريا ، يريد عمر أن الإمام يخشى عليه من حصولالكبر والخيلاء في نفسه ، وذلك من الفسق الذي لا تصح إمامته به». وذكر القرافي فيهذا الفرق أن الدعاء من حيث هودعاء مندوب ، وقد يعرض له منجهة متعلقه التحريم ما يقتضي الكراهة ، وذكر للكراهة خمسة أسباب ، ثم قال : « السببالثالث للكراهة كونه سببا لتوقع فساد القلوب ، وحصول الكبر والخيلاء ، كما كره مالكوجماعة من العلماء – رحمهم الله – لأئمة المساجد والجماعات الدعاء عقبالصلوات المكتوبة جهراللحاضرين ، فيجتمع لهذا الإمام التقدم في الصلاة ، وشرف كونه نصب نفسه واسطة بينالله وعباده في تحصيل مصالحهم على يده بالدعاء ، فيوشك أن تعظم نفسه عنه ، فيفسدقلبه ، ويعصي ربه في هذه الحالة أكثر مما يطيعه» .
    فهذا الإمام مالك بن أنس كرههذا الفعل أن يقع منالأئمة حرصا عليهم من فساد القلب ، وحماية لهم من الغرور والكبرياء والمراءاة . ومنالمعلوم أن ذلك من الفسق ، وأن الإمام الفاسق المتعلق فسقه بالصلاة – كالمراءاة – لا تصح إمامته .
    والكراهة عند الإمام قد تطلق ويراد بها الحرمة ، ولا شك في حرمةذلك إذا أدى بالإمام إلى عظمة تحصل له في نفسه ، وفساد قلبه ، وعصيان لربه .
    هذامذهب الإمام مالك بن أنس كما نقله شهاب الدين القرافي ، فمن العجب أن يقع هذا الفعلمنالأئمة في مساجدنا – كما جاء في السؤال - ، مع أن أغلبية أئمة المساجد مالكية ، لا يعرفون لهم إلا مذهبمالك ، فكيف يخالفون قولا صح عنه ؟
    ينبغي معالجة هذه القضية بحكمة وأناة ، ويكونذلك بتعليم هؤلاءالأئمة أن هذا من البدعة ، وإقناعهم بمذهب مالك ، ثم هم يعلمون العامة الأذكار الواردةعن النبي – صلى الله عليه وسلم - ، والكيفية التي عليهم أن يدعو الله بها ، وأنالدعاء سرا هو المأمور به ، كما جاء في القرآن الكريم من قوله تعالى : ﴿ واذكر ربكفي نفسك تضرعا وخيفة ودون الجهر من القول بالغدو والآصال ولا تكن من الغافلين ﴾سورة الأعراف ، الآية 205.
    1977/10/12
    المصدر : فتاوى الشيخ أحمد حماني الجزء الأول 135-137 ،منشورات قصر الكتاب.


    حلحاز زبير
    عضو جديد
    عضو جديد

    عدد المساهمات : 2
    نقاط : 4
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 16/11/2011

    رد: من روائع فتاوى الشيخ أحمد حماني : دعاء الأئمة عقب الصلوات

    مُساهمة من طرف حلحاز زبير في الأربعاء نوفمبر 16, 2011 7:18 am

    بارك الله فيك يا أخي الكريم
    نتمنى أن يهيمن مذهب مالك على مساجدنا لغلق الباب أمام ابواب البدع والفتن

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يوليو 19, 2018 7:03 am